البيئة

من منطلق التزام المجموعة بالمعايير البيئية وحيث أن نشاطها يتركز على الصناعات التحويلية، سعت الشركة للحد قدر المستطاع من التأثير البيئي من خلال اتخاذها عدد من الاجراءات التي من شأنها المحافظة على بيئة نظيفة. وبالتالي فقد قامت بالتعاقد مع عدد من الشركات المتخصصة في مجال الدراسات والتحليلات والاستشارات البيئية وتقييم الأثر البيئي، منها شركة تقنيات نظافة البيئة التي تعاقدت معها كل من تكوين وساف وألتراباك في عام 2016م بغرض إعداد دراسة تقييم الأثر البيئي لمصانعها، بالإضافة إلى استكمال إجراءات تجديد تراخيصها البيئية الحالية الصادرة من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة، حرصاً منها على الالتزام بواجبها تجاه البيئة والحد من أثر الانبعاثات الصناعية على البيئة.

كما قامت شركة الشرق بالتعاقد مع شركة الرأي للخدمات البيئية في العام المنصرم، وهي شركة سعودية متخصصة في الدراسات والاستشارات البيئية مرخصة من الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة لإعداد دراسة لتقييم الأثر البيئي لمشروع مصنع شركة الشرق وفقاً للاشتراطات العامة بالنظام العام للأرصاد وحماية البيئة ولائحته التنفيذية وأدلته الإسترشادية، وسعيها لتجديد ترخيصها البيئي التزاماً منها بمتطلبات الحد من الانبعاثات والآثار البيئية.

كما التزمت نيومارينا تطبيق معايير الحد من الأثر البيئي، فقد أصدر مركز النيل للخدمات العلمية والبيئية نشرة قياس الآثار البيئية لعام 2014م، والذي بين التزام الشركة بالمعايير البيئية، كما قامت نيومارينا بالتعاقد مع شركة بتروتريد للتخلص من المخلفات الزيتية في عام 2013م ولا زال العقد سارياً حتى تاريخ هذه النشرة. إضافة إلى تعاقدها مع شركة نهضة مصر للخدمات البيئية الحديثة بغرض التخلص من المخلفات الطبية الخطرة في العام 2015م ولا زال العقد سارياً حتى تاريخ هذه النشرة. وقد أدت هذه الاجراءات وغيرها من إجراءات المسؤولية البيئية إلى حصول الشركة على شهادة توحيد وجودة المقاييس ISO 14001:2004 من شركة إس. جي. إس. المتخصصة في مجال التفتيش والفحص والتحقق ومنح شهادات المطابقة لتطبيقها المعايير البيئية والحد من الآثار البيئية أثناء عملية التصنيع.

كما تعاقدت ساف وتكوين مع عدد من مؤسسات الخدمات المحلية للتخلص من المخلفات الصناعية بطريقة آمنة عن طريق حاويات تخصص من قبل هذه المؤسسات لهذا الغرض ومن هذه المؤسسات مؤسسة دساس للخدمات ومؤسسة شمس التواصل ومؤسسة عبدالله عاتق الفضلي.